ولاية كيرالا من أهم الوجهات السياحية في الهند

Story by  آواز دي وايس | Posted by  M Alam | Date 19-06-2024
ولاية كيرالا من أهم الوجهات السياحية في الهند
ولاية كيرالا من أهم الوجهات السياحية في الهند

 

د. محمد علي الوافي كرواتل

كيرالا هي ولاية صغيرة تقع في جنوب الهند، وتعرف هذه الولاية الساحلية عند العرب والتجار الغرب باسم ملبار أو مليبار، وهذه البقعة الجغرافية لها مكانتها في الخريطة السياحية العالمية، حيث إن السياح الذين يتجولون في أرضية هذه الولاية يدعونها باسم "بلد الله الخاص"(God’s own Country)  وذلك لما تتمتع به هذه الولاية من المناظر الخلابة والمشاهد الغنية بجمال الطبيعة وروعتها. وهناك مقولة شعبية شائعة يتناقلها أبناء هذه الولاية، وذلك أن سبب تسميتها بكيرالا، يعود إلى تلك الكلمة التي قالتها العرب عند وصولهم إلى سواحل هذه البقعة الجميلة، حيث قالوا "خير الله، خير الله" وتحولت هذه الجملة فيما بعد، إلى كيرالا. وقد تكون هذه القصة مجرد حكاية لا تمت أي صلة بالحقيقة، إلا أن الغابات الكثيفة والمطيرة والمزارع الخضراء والأشجار الوارفة والأنهار المتدفقة والسواحل الساحرة تحثنا على الإيمان بهذه الحكاية الشعبية. والمناخ الاستوائي الرطب الذي تتمتع به هذه الولاية، يخلق ألوانًا مختلفة من المناظر الطبيعية التي تلفت أنظار السياح إليها، وصنفتها مجلة "ترافيلر ناشيونال جيوغرافيك" كواحدة من "الجنات العشر في العالم" كما صنفتها كواحدة من "خمسين وجهة سياحية يجب أن تراها في العمر".

سياحة أيورفيدية

من الأمور التي ينبغي أن لا يفوتها سائح يقوم بزيارة كيرالا، هي سياحة الأيورفيدا، إذ إن بعض مدنها تقدم أروع جلسات للعلاج الطبيعي. وبمساعدة هذه الأساليب العلاجية القديمة يمكن أن يتخلص المرء من التوتر كما يمكنه أن يجدد حيويته ونشاطه. وهذا العلاج الطبي التقليدي يقدمه الأخصائيون الذين يعرفون أسرار الطبيعة وعلاقتها بجسم الإنسان، حيث يصنعون من جذور النباتات وأزهارها وأوراقها أدوية يعالجون بها جميع مشاكل البدن وأمراض الإنسان مثل التوتر والشلل والأمراض المستعصية. ويعتبر هذا النوع العلاجي هو أقدم نظام للرعاية الصحية في العالم، وهو يساعد على النمو الجسدي والعقلي والروحي للإنسانية.

أهم الأماكن السياحية في الولاية

من أهم ما يميز جغرافية كيرالا، تنوع أرضيتها بين المناطق الباردة والسواحل الساحرة والبحيرات الهادئة ومناطق الغابات الخلابة والجبال الشاهقة والقنوات الموزاية للبحر العربي. وهذه المناظر الطبعية تقدّم لروادها ذكريات جميلة لا تمحى عن ذاكرتهم. وهذه الوجهات السياحية الرائعة تجعل هذه الولاية أكثر شعبية بين محبي السياحة الطبيعية.

بندقية الشرق

في خريطة السياحة الدولية، هناك عدة مدن مائية تدعى بأنها هي الأنسب لهذا اللقب الشهير "فينيسيا الشرق". ومدينة آلابوزاالواقعة في شاطئ البحر العربي، تعرف بين السياح بفنيسيا الشرق أو فينيسيا الهند. ولما شاهد اللورد كرزونذه المناظر المائية الخلابة، انبهر من روعتها وقال قولته الشهيرة: "هنا، أنفقت الطبيعة على الأرض أغنى خيراتها، آلابوزا هي فينيسيا الشرق".

وهذه البحيرات الجميلة ترعى سنويًا المسابقات المائية والمهرجانات الشعبية مثل "سباق قوارب لكأس نهرو". وهذا السباق يعد من أجمل الاحتفالات المائية التي ترعاها ولاية كيرالا، ويقام في السبت الثاني في شهر أغسطس من كل عام. وفي هذه الأيام تكون مياه هذه البحيرات تحت سيطرة الملاحين من الفرق المتسابقة، وهذا العرض المائي الجميل يعطي للزائر تجربة فريدة من نوعها. وكذا إن هذه البحيرات الجميلة في آلابوزا توفر للسياح تجربة رائعة ومميزة في قواربها المنزلية وزوارقها التقليدية. وعلاوة على ذلك، إن هذه المنطقة الساحلية الشهيرة لمأكولاتها البحرية تقدم للمستكشف أطباقًا سمكية لذيذة مخلطة ببهاراتها المليبارية.

مونار

كلمة "مونار" تعني ثلاثة أنهار، وهي منطقة سياحية تقع في جنوب غرب ولاية كيرالا. وترتفع أرضيتها بحوالي 1600 متر عن سطح البحر، وتقع هذه المنطقة في غرب غاتس(Western Ghats) وكثرت النشاطات السياحية في هذه المنطقة مع بداية زراعة الشاي في مونار. وهذه المزارع للشاي تغطي حوالي 24000 هكتار في المنطقة. وافتتح هناك أول متحف هندي مختص بالشاي.  وعلى مسافة 15 كلومتر من منطقة مونار تقع راجامالا (Rajmala)، الجغرافية المحمية لكبش نيلغيري تاهر(Neelagiri Thar) وهذه المنطقة بما فيها من طبيعتها الخلابة تأسر السائح حيث لا يمكنه أن يغادر من سحرها وجمالها. وهذه الأرضية المغطاة بالنباتات والأعشاب النادرة تجعل هذه المنطقة كبساطة خضراء يحاول الجميع أن يرتع فيها. والسائح المحظوظ في هذه المنطقة هو ذلك السائح الذي وفق له أن يشاهد زهرة نيلاكورونجي(Neelakurunji)، وهي زهرة زرقاء تزهر مرة واحدة كل 12 سنة. وهذه الظاهرة الفريدة تجذب السياح وعلماء النبات ومحبي الطبيعة إلى هذه المنطقة في أوانها.

تريفاندروم

مدينة تريفاندروم، المدينة العاصمة لولاية كيرالا، وهي أيضًا تحتل مكانة بارزة في خريطة السياحة في جنوب الهند. والمحطات السياحية الساحلية التي تقدِّم للزائر جوًا ملائمًا لقضاء العطلات العائلية الرائعة، مثل كوفالام، وفاركالا، وفيزينجام، وشانكوموغام تقع بقرب مدينة تريفاندروم. وتشتهر عاصمة الولاية باحتضانها للمعابد الهندوسية والمساجد. ومثلاً، فإن معبد بادمانابها سوامي ومسجد بيما بالي هي من أهم المعالم المعمارية التي يفضل السائحون زيارتها في المدينة. ويستطيع الزائر أن يشاهد حديقة الحيوانات في مدينة العاصمة التي تحتوي على أنواع متعددة للحيوانات البرية والبحرية.

مدينة كوتشي

تعد مدينة كوتشي من أفضل 10 وجهات سياحية في ولاية كيرالا. وهي منطقة حافلة بالنشاطات السياحية في جنوب الهند. والمدينة تقدم تجربة جميلة في التسوق، إذ إن التسوق في هذه المدينة لا يقتصر على الشراء فحسب، بل إنه يوفر للزائر تجربة ثقافية مليبارية غنية، ويمكن أن يتمتع السائح بالجمال الفني والثقافي الذي تقدمه مدينة كوتشي. وهنا يتواجد لولو مول، أكبر مولات تجارية في الهند. إنه يشمل متاجر الأزياء العالمية والمجوهرات الفاخرة والساعات السويسرية الشهيرة. وأصبحت هذه المدينة مركزًا لصناعة الأفلام المحلية. وأما سواحلها البحرية ومناطقها الطبيعية فهي أيضًا كمثيلاتها تجذب عيون السائحين إلى روعتها وجمالها.

الأطباق المحلية

المذاق المليباري هو أيضًا من الأمور التي تجذب العديد من السائحين، إذ إن مطابخها المحلية تعد واحدة من أشهر المطابخ الهندية التي تمتاز بكمية كبيرة من التوابل والأعشاب والدهون. وأما الطبق التقليدي لولاية كيرالا، هو يعرف بـ"ساديا"، وهذا الطعام هو عبارة عن عيد يشمل جميع الأطباق النباتية، حيث إن الإنسان يتناول أكثر من ثلاثين طبقًا متنوعًا في جلسة واحدة. وهذه المجموعة للأطباق النباتية تسمى ساديا. وهي تقدَّم على أوراق الموز في طريقة تقليدية. وأما سواحل هذه الولاية فهي شهيرة لمأكولاتها البحرية، فهي أيضًا تتنوع بمذاقات لذيذة ومتعددة.

اقرأ أيضًا: القواسم الحضارية المشتركة بين جمهوريتَي الهند ومصر

ولقطاع السياحة أثر ملحوظ في اقتصاد ولاية كيرالا، ويؤدي دوره الجميل منذ عقود متتالية. كما أنه يوفر فرص عمل لأعداد كبيرة بشكل مباشر أو غير مباشر. وهذا القطاع السياحي قد تواجه تحديًا غير مسبوق بسبب جائحة كورونا بعد سنة 2019م، الذي أدى إلى توقف النشاطات السياحية بأكملها في الولاية. وهناك أخبار سارة من قطاع السياحة حيث انتعشت صناعة السياحة في الولاية في سنة 2023م.

كاتب المقال هو رئيس قسم اللغة العربية وآدابها، حرم الوافي الجامعي، بكيرالا في الهند